لندن، 4 يوليو 2021 /PRNewswire/ — اعلنت شركة مقرها لندن، متخصصة في تقديم المساعدة للعملاء الذين يسعون للحصول على الجنسية الثانية، عن ارتفاع نسبة الاهتمام بالحصول على الجنسية الثانية من المتقدمين من شمال إفريقيا. ارتفعت نسبة الاهتمام بمقدار 72 بالمائة تقريبًا في النصف الأول من عام 2021 وحده، مقارنة بالعام الماضي. جُمعت البيانات من ثلاث دول في شمال إفريقيا: ليبيا والمغرب والجزائر.

وفي الوقت الذي شهدت فيه كل ليبيا والجزائر زيادات مطردة هذا العام، تجاوز المغرب كل هذا. في عام 2021 وحتى الآن، استحوذ المغاربة على أكثر من نصف الاستفسارات في شمال إفريقيا فيما يتعلق بالحصول على الجنسية الثانية، خاصة فيما يخص الحصول على الجنسية الثانية في منطقة البحر الكاريبي، وهي منطقة تُعرف باسم مهد برامج الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI). صرح بول سينغ، مدير CS Global Partners (سي إس جلوباليزيشن بارتنرز)، “إن المستثمرين المغاربة يتطلعون في المقام الأول إلى St Kitts and Nevis’ CBI programme (برنامج الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار في سانت كيتس ونيفيس) ويرجع ذلك لخبرة هذا البلد الواسعة التي امتدت لعدة عقود في مجال منح الجنسية عن طريق الاستثمار.

إنه لأمر رائع أن نرى هذه الإحصائيات لأنها تظهر الأولوية في حياة شعوب شمال إفريقيا. كما إن الجنسية الثانية يمكن أن تفتح الأبواب أمام الأعمال التجارية الدولية والخصوصية المالية وأمن الثروة”.

وأضاف قائلًا: “كما ترغب العائلات في شمال إفريقيا في ضمان حصول أطفالها على فرصة للدراسة في أفضل المدارس في أمريكا الشمالية وأوروبا. تمنح الجنسية الثانية من سانت كيتس ونيفيس للمتقدمين الناجحين الحق في التقدم للحصول على جواز سفر الدولة والحصول على تأشيرة دخول دون تأشيرة إلى المزيد من مراكز التعليم في جميع أنحاء العالم”.

كانت الدولة المكونة من جزيرتين رائدة في مفهوم الجنسية عن طريق الاستثمار في عام 1984 وهي الآن معترف بها كعلامة تجارية Platinum Standard (بلاتينيوم ستاندرد) في الصناعة. وبموجب عرض محدد المدة، حتى نهاية عام 2021، يمكن لعائلة مكونة من أربعة أفراد الحصول على جنسية ثانية مقابل 150,000 دولار أمريكي من خلال مساهمة في Sustainable Growth Fund (صندوق النمو المستدام – SGF).

كما يُعد خيار التمويل في إطار برنامج الجنسية عن طريق الاستثمار هو أقصر الطرق للحصول على الجنسية. توصل تقرير من وجدت مجلة إدارة الثروات المهنية (PWM) الصادرة عن فاينانشال تايمز (Financial Times) أن دولة سانت كيتس ونيفيس تقدم أسرع جدول زمني للجنسية في العالم. تُعد هذه الدولة الكريبية هي الدولة الوحيدة التي يمكنها تقديم الجنسية في غضون 60 يومًا، مما يسمح للمواطنين بالتقدم بطلب للحصول على جواز سفرهم الثاني؛ جواز سفر منفصل للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار. كما يُعد هذا ممكنًا من خلال عملية التقديم المُعجل، والمتاحة بتكلفة إضافية.

ولا يحتاج المتقدمون إلى أي صلة سابقة بالبلد للحصول على الجنسية. ومع ذلك، يجب عليهم جميعًا اجتياز سلسلة دقيقة جدًا من اختبارات الاجتهاد. وفي حالة نجاحهم، يصبحون مواطنين كاملي الأهلية، باستثناء حق التصويت فقط. والأهم من ذلك كله، أنه يمكن للأجيال القادمة أن ترث الجنسية التي حصل عليها من خلال الجنسية عن طريق الاستثمار. تقدم سانت كيتس ونيفيس السفر دون تأشيرة والتأشيرة عند الوصول إلى ما يقرب من 160 وجهة، مع قيام وزير الخارجية مارك برانتلي بإبرام المزيد من اتفاقيات الإعفاء من التأشيرة بانتظام.

pr@csglobalpartners.com ،‏
www.csglobalpartners.com