/‫قريش تعلن عن تشكيل جديد لمجلسها الاستشاري، و عن انطلاق منصة “الالتزام العالمي بسيادة القانون”

‫قريش تعلن عن تشكيل جديد لمجلسها الاستشاري، و عن انطلاق منصة “الالتزام العالمي بسيادة القانون”

لندن، المملكة المتحدة، 4 يونيو 2020 /PRNewswire /

أعلنت مؤسسة قريش للقانون والسياسة (قريش) عن انضمام أمناء جدد لمجلسها الاستشاري الدولي الذين سيجلبون وفرة لا مثيل لها من الحكمة والتوجيه للمؤسسة باعتبارها مركزا دولياً للبحوث والأفكار القانونية.

بالإضافة إلى الاعضاء المؤسسين مثل رئيس قضاة إنجلترا السابق اللورد وولف، وصاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، فان المجلس رحب بعضوية البروفيسور لويز ريتشاردسون، (رئيس جامعة أكسفورد)، كما رحب بعضوية الرئيس كارلوس ساليناس، (الرئيس السابق للمكسيك)، ورحب ايضا بعضوية البروفيسور ميلاني كاميت، (أستاذة الدراسات الحكومية بجامعة هارفارد)، والسفير بيلهاري كاوسيكان (أمين عام وزارة الخارجية السنغافورية السابق)، والبروفيسور عادل نجم (عميد كلية باردي للشؤون العالمية بجامعة بوسطن).

ان قريش ومنذ تأسيسها حظيت بسمعة عالمية في مجال الالتزامات العالمية بسيادة القانون، ومن المتوقع ان يساعد الأمناء الجدد في تنمية وتطوير استراتيجيات وافكار تساعد على مجابهة التحديات العالمية المعاصرة مثل تقويض المؤسسات الدولية وانتشار التضليل المعلوماتي.

كما أطلقت قريش (وهي أول مؤسسة قانونية عربية يتم إنشاؤها في إنجلترا في عام 2006) منصة للابتكار من أجل التغيير العالمي تحت مسمى (iPlatform) وهي منصة إبداع إلكترونية متعددة الوسائط مخصصة لـ “الالتزامات العالمية بسيادة القانون”.

وستتضمن هذه المنصة أبحاثا ومقابلات ولقاءات مع شخصيات قانونية وسياسية حول قضايا سيادة القانون، وتهدف المنصة إلى تعزيز تدفق الأفكار لمواجهة التحديات العالمية الملحة. وقد تم إطلاق المشاركة الاولى على هذه المنصة بخطاب ملهم من صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال في عشية عيد الفطر المبارك تحدث فيه عن “لحظة ذهنية إنسانية” والذي اشتمل على أبعاد محورية في ظل جهود مكافحة أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال البروفيسور مالك دحلان، رئيس مؤسسة قريش، المعروف بخبراته المتعددة في مجال القانون والسياسات الدولية:

“لم تمر علينا لحظة أكثر إلحاحًا لحصد أفكار ناجعة مستقلة وبوسيلة ديمقراطية كما هي الآن. يشرفني أن قريش تمكنت من اجتذاب مثل هذا المجلس الاستشاري الملهم وأتطلع للعمل معهم جميعًا لتحقيق الهدف المرجو خاصة بعد ازمة فيروس كورونا المستجد، وذلك لتحفيز الالتزام العالمي بسيادة القانون.”

“أود أيضا أن أنعي اثنين من الأعضاء المؤسسين وأصحاب الفضل السابقين للمجلس الاستشاري من جامعة هارفارد، الذين توفاهم الله، وهما البروفيسور ستانلي هوفمان و البروفيسور ديتليف فاجتس الذي تدين لهما مؤسسة قريش بالشكر الجزيل على عملهما الدؤوب.”

ملاحظات للمحررين

1.  يمكن الاطلاع على القائمة الكاملة لأمناء المجلس الاستشاري لمؤسسة قريش هنا..

2.  يمكن الاطلاع على خطاب صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال “لحظة ذهنية إنسانية”  هنا..

3.  وينبغي توجيه اي استفسارات من وسائل الإعلام إلى السيد/ أليكس جست، مونتفورت للاتصالات من خلال البريد الإلكتروني: just@montfort.london

 https://mma.prnewswire.com/media/1175871/Institution_Quraysh_for_Law_Policy_Logo.jpg